نقابة العلاج الطبيعي بالدقهلية


منتدي النقابة الفرعية للعلاج الطبيعي بالدقهلية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مواضيع مماثلة
تصويت
رأيك ايه في المنتدي؟
 ممتاز
 جيد
 سيء
استعرض النتائج
المواضيع الأخيرة
» كتاب Practical Fracture Treatment by Ronald McRae(حصريا علي بي تي ورلد)
الجمعة أبريل 03, 2015 6:02 am من طرف د محمود

» كتاب clinical decision making in therapeutic exercise
الأحد نوفمبر 09, 2014 12:34 pm من طرف minajesus

» دورات اجازة الصيف لطلبة وخريجى كليات : العلاج الطبيعى
الثلاثاء يونيو 03, 2014 5:30 am من طرف مسوق طبى

»  لطلبة وخريجي الكليات غير الطبية ولغير دارس المواد الطبية وللعاملين (وراغبي العمل في وظيفة : مساعد صيدلي )
الأحد مارس 02, 2014 4:04 am من طرف مسوق طبى

»  لطلبة وطالبات وخريجى كليات (التربية الرياضية والعاملين بمجال التدريب والتأهيل والعلاج الطبيعى والطب الرياضى والعاملين بالاندية الصحية وصالات كمال (بناء) الأجسام وغير دارسى المواد الطبية)
الأحد مارس 02, 2014 4:01 am من طرف مسوق طبى

» لطلبة وخريجى كليات العلاج الطبيعي
الأربعاء فبراير 19, 2014 3:53 am من طرف مسوق طبى

» مفاااجاة رهيبة كتاب Oxford handbook of clinical pharmacy
الأحد يناير 12, 2014 12:46 pm من طرف raghd

» رسالة من هريدي لولده
الأربعاء مايو 02, 2012 10:13 am من طرف منى السعيد

» برنامج pc suite للموبايل الصيني G'Five U808
الأحد يناير 08, 2012 7:38 am من طرف essam_elsadany

» اعمل نغمه من اي اغنيه مع *** برنامج MP3 to Ringtone Gold في آخر اصداراته ***
الجمعة ديسمبر 23, 2011 8:18 am من طرف Rolena

» العلاج الطبيعي المصري‏..‏ غريب في بيته‏
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 6:24 am من طرف yasser92

» (( اعترفات ))
الخميس مارس 24, 2011 5:52 pm من طرف اميرة الحنين

» constipation
الإثنين يناير 10, 2011 3:01 pm من طرف dr_ahmed_akl

» رد السيد الوزير على السيد النقيب بخصوص المنشآت والأجور
الإثنين ديسمبر 20, 2010 3:55 am من طرف alkhiat

» "ويكيبيديا" يطالب مستخدميه بالتبرع مادياً لدعم الموقع
الجمعة ديسمبر 17, 2010 7:05 pm من طرف dr_ahmed_akl

» بوليفيا تعلن انضمامها للدول المعترفة بدولة فلسطين
الجمعة ديسمبر 17, 2010 7:00 pm من طرف dr_ahmed_akl

» عيد هيكل: اعتماد حمدي السيد على الإخوان أدى لخسارته الانتخابات
الجمعة ديسمبر 17, 2010 1:14 am من طرف moderator

» الشلل الوجهي (شلل العصب السابع)
الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 9:32 pm من طرف alkhiat

» سوف تصبح شـــــاهد عيــــان
الخميس نوفمبر 11, 2010 7:48 am من طرف moderator

» رد احد نواب الروماتيزم المحترمين باحد الجرائد المصرية
الجمعة نوفمبر 05, 2010 1:27 pm من طرف alkhiat

» كتاب muscle testing & function with posture
الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:45 pm من طرف moderator

» ‮»‬شباب العلاج الطبيعي‮« ‬يتهم النقابة وإدارة العلاج الحر بالتقاعس في‮ ‬إغلاق المراكز المخالفة
السبت أكتوبر 23, 2010 3:43 pm من طرف dr_ahmed_akl

» شباب العلاج الطبيعى" تحذر من التعامل مع "الأطباء" غير المعتمدين
الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:18 am من طرف dr_ahmed_akl

» many sampels for saudi license exam for physical therapy
الإثنين أكتوبر 11, 2010 9:12 pm من طرف dr.ahmed-pt

» فصل قسم العلاج الطبيعي عن الروماتيزم..بمستشفي اسيوط العام(جريدة الجمهورية)
الإثنين أكتوبر 11, 2010 9:09 pm من طرف dr.ahmed-pt

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
moderator
 
dr_ahmed_akl
 
dr ibra
 
koky
 
نسيم الجنه
 
dr_mohamed
 
د.حازم النجار
 
lobna_ebreahim
 
dr/sayed
 
dr.amal
 

شاطر | 
 

 فنّي كهربائي يتحوّل لخبير علاج طبيعي.. ولا عزاء للمنصوب عليهم!"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_ahmed_akl
Admin
Admin
avatar



ذكر





عدد المساهمات : 173

نقاط : 414

السٌّمعَة : 3

تاريخ التسجيل : 05/01/2010


مُساهمةموضوع: فنّي كهربائي يتحوّل لخبير علاج طبيعي.. ولا عزاء للمنصوب عليهم!"   الجمعة مارس 05, 2010 5:58 am

فنّي كهربائي يتحوّل لخبير علاج طبيعي.. ولا عزاء للمنصوب عليهم!"




نشرت مجلّة (الجريمة) الكويتيّة في عددها رقم (526) الصّادر بتاريخ 18يوليو 2009م الموافق 25رجب 1430م، لقاء أجراه الصّحفي (ماجد الشّمّري) مع مواطن سعوديّ تحت عنوان (فنّي كهربائي يتحوّل لخبير علاج طبيعي!). تحدّث السّعوديّ عن عمليّة نصب تعرّضت لها أسرته من جرّاء التّعامل مع شخص شرق آسيويّ الجنسيّة قضى ثلاثة أشهر في ادّعاء معالجة ابن أخته الصّغير متلقيًا أجور جلسات العلاج حتّى قضت الصّدفة باكتشاف تلك الأسرة حقيقة أنّ ذاك المعالج لا يحمل أدنى شهادة تؤكّد دراسته لذاك التخصص أو رخصة لمزاولة المهنة، وأنّ شهاداته التي تخوّله للعمل بها تعلن عن فنّي كهرباء فقط، دون أن يكون لها شأن بأيّ مجال طبّي.




لن أتحدّث هنا عن بساطة المواطن الخليجي العادي التي جعلت عشرات الجنسيّات الأخرى تكاد تستوطن تلك البقعة من الأرض دون شهادة تفصح عن دراسة أو خبرة غير موهبة الفهلوة واللعب بمصائر البسطاء من النّاس كي لا أثير حساسية من قد يسيؤون فهم مقصدي، لكنني أمتلك ما يكفي من الشّجاعة للتحدّث عن عدم إدراك المواطن البسيط في وطننا العربيّ عمومًا لمدى الجريمة التي يرتكبها بحقّ نفسه وجسده المريض حين يأتمن عليه شخصًا يدّعي انتسابه لمهنة طبيّة دون التأكّد من حقيقة ومصداقيّة هذا الادّعاء، ليجد نفسه بعدها ضحيّة موقف لا يحمي القانون فيه المغفّلين. ومن المؤسف أنّ (العلاج الطّبيعيّ) و (الطبّ البديل) هما من أكثر التخصصات المجنيّ عليها بواسطة المتسللين إلى المجال الصّحيّ في وطننا العربيّ، لأنّ جهل عامّة النّاس بمفهوم هذين التخصصين يجعلهم فريسة هيّنة بين يديّ من هبّ ودبّ من مدّعي الخبرة. والمشكلة أنّ مؤسسات (العلاج الطبيعي) الرّسميّة والمعترف بها في أكثر بلداننا تركّز جهودها التوعويّة بأكملها في إعداد المحاضرات الطبيّة والمطبوعات والمنشورات التي تخاطب الفرد العادي في إطار الحفاظ على صحّة مفاصله وهيكله العظميّ دون أن تستثمر جزءًا من ذلك الجهد في التعريف قبل كلّ ذلك بماهيّة (العلاج الطبيعيّ) كتخصص طبّي مرموق يمتدّ على مساحة تزيد كثيرًا عن ضآلة حجم مساحة التدليك أو المساج في خارطة العلوم الطبيّة. فكثير من عامّة النّاس لا يعلمون بأنّ تخصص العلاج الطبيعيّ هو تخصص طبّي بحت، يستغرق طالب علومه من أربع إلى خمس سنوات دراسيّة جامعيّة، يدرس خلالها دقائق علوم تشريح الجسم البشريّ وأساسيّات الفحص والتشخيص و تفاصيل العلاج لكلّ ما يحتاج إلى هذا التخصص من أمراض الأعصاب والقلب والرّئتين وإصابات العظام والعضلات والأنسجة وبعض حالات العجز الجسدي والحركي في مرحلتي الطفولة والشّيخوخة، من بينها عام كامل يدرس فيه الطّالب موادّ علوم الطبّ البحتة لعدد من التخصصات الأساسيّة بالإضافة إلى مقرر يركّز على علم الأشعّة الطبيّة المختلفة وطريقة قراءتها، وآخر يوضّح أساسيّات علم الأدوية وآثارها.. هذا كلّه بالإضافة إلى مقررات جادّة في أخلاقيّات العلوم الطبيّة وحقوق المريض، وقوانين التعامل مع المهنة وحقوقها على المعالج، وأساسيّات البحث العلميّ الطبّي وكيفيّة إعداده. ثمّ يتخرّج الطالب ليقضي عامًا كاملا من التدريب في أحد المستشفيات المعترف بها أو أكثر، بعدها يتقدّم لاختبارات الهيئة الطبيّة المانحة لرخصة ممارسة المهنة، وهي اختبارات دقيقة لا تعترف بمبدأ اليسر أو المجاملة، فإن اجتازها صار مؤهّلا للعمل بشهادتها، وإن لم يكتب له الله النّجاح فلابدّ إذ ذاك من أن يقضي فترة تدريب أخرى قبل أوان إعادة اختباره. ثمّ بعد سنوات من مزاولة المهنة يتاح له الحق بإتمام دراساته العليا لينال شهادة الماجستير ثمّ الدّكتوراة في تخصص علاجيّ محدد، بعد جهد خارق وعناء طويل يأكل من نومه سنوات ومن بصره ما يجبره على مرافقة نظّارة. ولا يسمح له بفتح عيادته الخاصّة إلا بعد عدد من سنوات الخبرة المعترف بها بعد الشهادة. وقبل كلّ هذا وبعده لا بدّ لكلّ معالج من متابعة الاطّلاع على كلّ جديد يستحدث في المجال الطبي عمومًا ومجال تخصصه خصوصًا بحضور الندوات وورش العمل الطبيّة المتاحة وقراءة الكتب المتخصصة و الاطّلاع على آخر الأبحاث والمقالات والأخبار في عالم الصّحة والعلاج عبر المجلات والمطبوعات الطبية الدّوريّة والشبكة العنكبوتيّة الإلكترونيّة (الإنترنت). أمّا (الطبّ البديل) فهو الآخر علم دقيق وحسّاس، مازال ناميًا في بلادنا العربيّة إزاء تطوّر التعامل معه في البلاد الشرق آسيويّة كالصّين واليابان وكوريا، فضلا عن أمريكا وأوروبّا التي بدأ اهتمامها الجاد بهذا المجال يتصاعد خلال العقدين الماضيين. ولفرط دقّته فإنّه يتطلّب دراسة أكاديميّة وتدريبًا جادًا من مؤسسات تعليميّة معترف بها في كلّ فرع من فروعه، لأنّ أقلّ خطأ في العلاج به قد يؤدّي إلى مضاعفات تودي بحياة المريض. والمتخصص في مضمار الطب البديل في أكثر دول العالم هو ممارس صحّي نال شهادة جامعيّة في الطب أو أحد العلوم الطبيّة المساندة ثمّ اختار إكمال دراساته الجامعيّة العليا في أحد فروع (الطبّ البديل)، أو خوض دورات طبيّة مكثّفة على أيدي مدرّبين مختّصين في هذا المجال حتّى يحصل على رخصة المعالجة في الفرع المحدد الذي تدرّب عليه، وليس في جميع فروع الطبّ البديل.



ثمّ.. يأتي من هبّ ودبّ من النّاس الذين قرؤوا صفحتين عن التدليك بزيت الزّيتون من جريدة وجدوها بمحض الصدفة ليدّعوا بأنّهم خبراء في (العلاج الطّبيعيّ) ، أو ممن قرؤوا خمس صفحات عن العلاج بالإبر الصينيّة ليدّعي أحدهم أنّه مستشار لا يشقّ لخبرته غبار في (الطبّ البديل) ! .. والأسوأ من كلّ هذا أنّ البسطاء من النّاس يساعدونهم على تصديق أنفسهم بالذّهاب إليهم لطلب العلاج ببصيرة معصوبة، ويروّجون لهم بين معارفهم وأصحابهم معلنين عن الدّكتور فلان (الذي قد لا يمتلك شهادة تزيد عن شهادة تطعيمه ضدّ الحصبة!). في الوقت الذي يفترض فيه أن يتحمّل المريض مسؤوليّة نفسه قبل أن تتحمّلها الجهات الأخرى، فيحرص على التأكّد من الاطّلاع على شهادة المعالج ورخصة مزاولته المهنة التي تفرض وزارة الصّحة تعليقها في مكان بارز من عيادات القطاع الخاص. أمّا إن احتاج التعامل مع أحد المعالجين الذين يعلنون عن استعدادهم لتقديم خدماتهم في بيت المريض، فيجدر بالمريض أو وليّ أمره أن يسأل هذا المعالج عن بطاقته المهنيّة ويتأكّد من ختم الجهات المختصّة عليها، لأنّ تسليم الإنسان جسده المريض ليد غير خبيرة لا علم لها بموطن كلّ عضلة وشريان قد يؤدّي إلى عاهة مستديمة في بعض الأحيان إن لم يؤدي إلى الوفاة. كما لابدّ وأن تتحمّل الجهات الأكثر وعيًا دورها الضّروريّ في حماية المريض من دجل المدّعين، بأن تبذل المؤسسات الطبيّة المعترف بها جهدًا أكبر في التعريف بتلك المهن الطبيّة التي يجهل تعريفها الحقيقي أكثر النّاس، وأن تحرص كلّ صحيفة إعلانيّة على مطالبة كلّ من يعلن عن خدمات طبيّة فرديّة بإعطائها نسخة عن رخصة مزاولته المهنة للاحتفاظ بها في أرشيفها قبل السماح بنشر الإعلان، وأن تحرص الجهات المختصة على التأكّد الدّوريّ من أهليّة المعالجين في القطاع الخاص لا سيّما أولئك الوافدين من بلاد أخرى سواء كانت عربيّة أو غير عربيّة، وعلى رأس أولئك المعالجين مدراء تلك المراكز.. إذ من يصدّق أنّ تخصص العلاج الطبيعي الذي تفرض القوانين أن يحمل القائم على إدارته شهادة الماجستير أو الدّكتوراه في فرع من فروع التخصص ذاته حماية لأرواح خلق الله ، يستهتر به مركز شهير للعلاج الطبيعي من تلك المراكز المنتمية للقطاع الخاص في إحدى كبريات المدن العربيّة بوضع مديرة قسمه النّسائي من جنسيّة عربيّة غير مواطنة، شهادتها تعلن عن.. ليسانس في التاريخ!!.

الكاتب : زينب البحريني
[/right]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فنّي كهربائي يتحوّل لخبير علاج طبيعي.. ولا عزاء للمنصوب عليهم!"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» الرئيس " الودني
» "التعليم" تبدأ منع النقاب في امتحانات الثانوية غداً
» فوائد الفلفل الأخضر "الحلو"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نقابة العلاج الطبيعي بالدقهلية :: كلام بي تي :: اخر اخبار العلاج الطبيعي-
انتقل الى: